قصة صفعة عماد حمدى الشهيرة لعبد الحليم حافظ كادت تتسبب فى خلع ضرسه

كلنا  فاكرين فيلم الخطايا اللي اتعرض 1962 وحقق نجاح كبير

وكلنا بردو فاكرين المشهد العظيم بين عماد حمدي و العندليب عبد الحليم حافظ

في المشهد دا كان بيطلب عماد حمدي من أبنه عبد الحليم حافظ أنه يكمل دراسته بالخارج

بس عبد الحليم كان رافض السفر لوحده بسبب زواجه من “سهير”

وهنا بقي انفعل الأب عماد حمدي وضرب عبد الحليم علي وشة وقاله

«أنت مش أبني و دي مش أمك و دا مش أخوك… إحنا لمناك من الشوارع.. أنت لقيط لقيط.. فاهم يعني إيه لقيط»

و دا كان المشهد

الحقيقة بقي أن عماد حمدي في الأول رفض تمامآ أنه يضرب عبد الحليم

لأن عبد الحليم كان أنسان حاسس جدآ و مرهف الحس لكن عبد الحليم آصر علي الضرب

وقال لعماد حمدى “أضرب يا أستاذ عماد”

لكن عماد حمدي مكنش عايز يضرب عبد الحليم وقاله “مش هينفع.. دا حتي أنت اللي منتج الفيلم”

لكن عبد الحليم قاله «لا دي مسألة تمثيل أضرب»

 

وفعلا عماد حمدي ضرب عبد الحليم وبعد ما المشهد خلص

قال عبد الحليم

«حسيت إن في ضرس اتخلع جوا.. فضلت حايش الدم وبكمل تمثيل المشهد لغاية لما المخرج يقول ستوب»

وبعد المشهد كل طاقم الفيلم

“جابولي مية وتلج و حقنة فيتامين سي عشان النزيف يقف

وكان فيه حوار صحفي بين الاعلامي مفيد فوزي و الفنان عماد حمدي

واللى قال

” أنا لما ضربت عبد الحليم لقيت أنه في دمعة نزلت من عينه و وقعت علي البدلة “

وسأله الأعلامي مفيد فوزي “طب إزاي أنت ضربته بالشكل دا”

عشان يرد عماد حمدي و يقول

“أنا مكنتش هضربه كدا لأني عارف أن عبد الحليم حساس جدآ لكن هو اللي قعد يقولي أضرب أنت وملكش دعوة “

وقال كمان “أن الشرق الأوسط كله عتابني وقالي إزاي يعني تضرب  العندليب هان عليك تضربه”

رحمة الله عليهم جميعاً

 

شاهد ايضا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.