رياض القصبجي .. الشاويش عطية سقط في الاستديو و توفي قهرا بسبب اسماعيل ياسين

نهايه حزينه لرياض القصبجي اللى توفى وهو  زعلان من صديق عمره اسماعيل ياسين . وحكى كل الكلام دا ابن رياض القصبجي وقال ان لما بابا كان تعبان ولا مره جه إسماعيل ياسين عشان يزوره او حتي يكلمه في التليفون مع ان اسماعيل كان عارف ان بابا جاله شلل نصفي وفضل فتره كبيره جدا يعاني من المرض بس عمر ما اسماعيل ما جاله ولا مره مع ان بابا شارك اسماعيل ياسين في اغلبيه اعماله و نجحوا نجاح كبير جدا بس  في مصادر بتقول ان اسماعيل ياسين في فتره مرض رياض القصبجي بدات  رحلته مع المرض وكمان الضرايب حجزت عليه واصيب بشلل عشان كده مكنش قادر يزور الفنان رياض القصبجي او حتي يحضر دفنته
وقال ابن رياض القصبجي ان اكتر فنان كان بيجي لبابا فريد شوقي وكان علطول يجيب اكل كتير جدا لدرجه ان امي كانت بتوزع الاكل ده للجيران وقال ان جاله اغلب النجوم ساعتها زي المخرج نور الدمرداش وتوفيق الدقن وقال كمان ان بابا جه في الاخر وحالته النفسية وحشه جدا بسبب ان صديق عمره مجاش وكان بيقول طب انا عملت فيك اي يا اسماعيل ده احنا حتي اخوات يا اخي تعال زورني وانا تعبان وقال كمان ان لما بابا اصيب بشلل نصفي زي العاده السينما تخلت عنه وكمان الدوله مقدرتش انها توفره العلاج وقال بردو ان بابا كان نفسه جدا يمثل ويقف ادام كاميرا والي اتعاطف معاه كان المخرج حسن امام وكانت مفاجاه لبابا لما طلبه عشان يلعب دور في فيلم الخطايا سنه 62 وساعتها بابا كان مبسوط اوي وكمان اتحامل علي نفسه بس حسن الامام اشفق عليه وقاله بلاش تعمل مجهود اوي لكن بابا اصر ودخل عشان يقف ادام الكاميرا وبدا يمثل بس لاسف وقع ساعتها بابا ونزلت الدموع  من عينه وكانت ده اخر مره يدخل في بلاتوه ومات بابا في 23 ابريل عام 1963 بعد ما قعد معانا في سهره الوداع وكان بياكل طعميه و بيسمع الردايو وقال ابن الراحل رياض القصبجي ان للاسف مكنش فيه المبلغ الازم للجنازه لكن المنتج جمال الليثي تكفل بكل حاجه عشان يرحل الشاويش عطيه

رحمه الله عليهم جميعا
لمعلومات اكتر عن القصه شوف الفيديو دا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.