بعد مرور 40 سنه … كواليس واسرار مسرحية ريا وسكينة

اكتر من 40 سنه عدت على مسرحيه ريا وسكينه وكل مره نتفرج عليها وكاننا اول مره نشوفها
وبقت المسرحيه بتشكل جزء كبير جدا من ذكرياتنا

بس اللى منعرفهوش ان فى اسرار كتيرحصلت فى كواليس المسرحية وفى ممثلين مهمين اتغيروا وحاجات كتير حصلت لحد موصلت للشكل اللى احنا عارفينه دلوقتى مثلا

ازاى كانت شاديه بديله لشويكار:

دور ريا اللى عملته الفنانه شاديه كانت هتلعبه الفنانه شويكار بس بعد مرفضت
كان المخرج حسين كمال ليه دور كبير فى اقناع شادية انها تقوم بالدور كمان طلب منها انها مترفضش

وفعلا شاديه طلبت انها تقرا النص وبمجرد القرايه وافقت علطول على المسرحيه”.

اما عن سبب ان شويكار معملتش الدور كان فؤاد المهندس اللى طلب ان شويكار متعملش الدور لانهم شكلوا دويتوا وقالها بالحرف
“أحلق شنبي لو العمل دا نجح

ومن المعروف عن النجمة الجميلة “شادية” أنها من النوع الخجول خصوصا انها موقفتش قبل كدا على المسرح

ومواجهتش الجمهور ودا كان مصدر تخوف المخرج حسين كمال .

بس شاديه كانت مبدعة ورائعة كالعادة كمان فاجأت الجميع ومحدش حس بفرق بينها وبين عمالقة المسرح الفنان عبد المنعم مدبولى والفنانة سهير البابلى واللى قالوا كلهم انهم مشافوش جمهورً زي جمهور مسرحية ريا وسكينة

لأنه كان جمهور شاديه واللى جه مخصوص عشان خاطر عيونها واللى مكانوش يتوقعوا من شادية التألق الكوميدى دا

احمد بدير بديل للفنان حمدى احمد :

اما الفنان احمد بدير واللى عمل دول عبد العال ناس كتير متعرفش ان دور عبد العال كان بيلعبه الفنان حمدى احمد واللى تم استبعاده بعد خلافه مع الفنانه الكبيره شاديه

سبب الخلاف :

والخلاف حصل لما الفرقه كانت بتقدم المسريحيه فى الكويت شاديه اتألقت كالعاده ده خلى الجمهور يستقلبها بشكل غير مسبوق واستمر التصفيق والصراخ للاكتر من عشر دقايق دا خلى حمدى احمد يغضب جدا وقال بصوت عالى

«على ايه كل ده خلصينا بقى».

دا خلى شادية تبلغ الإنتاج بضرورة استبعاد حمدي أحمد وقالت : “ده ميجيش تاني”. دا خلى الإنتاج يتصل بأحمد بدير ونجاح الموجي عشان واحد منهم يلعب دور “عبد العال” في المسرحيه .

وبعد مكلموا احمد بدير وافق فورا وكان موجود بين نجوم العمل فى اقل من 24 ساعه

 

موقف كوميدى يحكية احمد بدير:

. وحكى أحمد بدير، في لقاء ليه في إذاعة “نجوم إف إم”، سر طريف يخص المشهد الشهير اللي جمعه مع سهير البابلي بوجبة الإفطار

وقال أن الشاعر أيمن بهجت قمر، ابن مؤلف المسرحية، كان بيستنى في الكواليس كل يوم، عشان ياكل بقايا الاكل الخاص بالمشهد بعد نهايته

لتفاصيل اكتر شوف الفيديو دا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.